اترك بصمات

إن الحياة هي بمثابة مجموعة من اللحظات المتلاحقة، وكلما مرت لحظة إلا ونقصت من حياتنا، ولا يدري أحدنا أين هو الآن من نقطة النهاية، لكن ما يعلمه الجميع بيقين هو أن كل واحد منا ستنقضي لحظاته وسيصل الى خط النهاية، لذلك كما كان يقول الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله: "عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك، لأنها والله ممكن أن تكون بالفعل آخر لحظة". عش حياتك كلها وعينك على النهاية، تلك النهاية التي ستكون بداية لرحلة طويلة، عش كل لحظاتك من أجل هدفين: "الفوز بالجنة" و"ترك بصمات ينتفع بها بعد مماتك". خطط لهذه الغاية واعمل لها لأنها سر السعادة في الدنيا والآخرة. السلام عليكم ورحمة الله. أخوكم في الله "ياسين قسمي"

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site